منتدى متقن زيان عاشور

أهلا بك مع منتدى متقن زيان عاشور
أخي أختي أرجو الدخول إن كنت عضوا أو التسجيل مع جزيل الشكر

من أجل طلاب العلم


    أول نوفمبر 1954 و ماادراك

    شاطر
    avatar
    PuNk
    عضو مميز
    عضو مميز

    عدد المساهمات : 96
    تاريخ التسجيل : 14/08/2010

    أول نوفمبر 1954 و ماادراك

    مُساهمة من طرف PuNk في السبت أكتوبر 30, 2010 12:22 am

    بيان أول نوفمبر
    1954
    نداء إلى الشعب الجزائري
    أيها الشعب الجزائري.
    أيها المناضلون من أجل القضية الوطنية
    أنتم الذين ستصدرون حكمكم بشأنناـ نعني الشعب بصفة عامة والمناضلين بصفة خاصةـ نعلمكم أن غرضنا من نشر هذا الإعلان هو أن نوضح لكم الأسباب العميقة التي دفعتنا إلى العمل بأن نوضح لكم مشروعنا والهدف من عملنا ومقومات وجهة نظرنا الأساسية التي دفعتنا إلى الإستقلال الوطني في إطار الشمال الإفريقي .
    ورغبتنا أيضا هوأن نجنبكم الإلتباس الذي يمكن أن توقعكم فيه الإمبريالية وعملاءها الإداريون وبعض محترفي السياسة الإنتهازية.
    فنحن نعتبر قبل كل شئ أن الحركة الوطنية بعد مراحل من الكفاح قد أدركت مرحلة التحقيق النهائية فإ ذا كان هدف أي حركة ثورية في الواقع هوخلق جميع الظروف الثورية للقيام بعملية تحريرية فإننا نعتبر أن الشعب الجزائري في أوضاعه الداخلية متحدا حول قضية الإستقلال والعمل أمافي الأوضاع الخارجية فإن الإنفراج الدولي مناسب لتسوية بعض المشاكل الثانوية التي من بينها قضيتنا التي تجد سندها الدبلوماسي وخاصة من طرف إ خواننا العرب والمسلمين .
    إن أحداث المغرب وتونس لها دلالتها في هذا الصدد فهي تمثل بعمق مراحل الكفاح التحريري في شمال إفريقيا . ومما يلاحظ في هذا الميدان أننا منذ مدة طويلة أول الداعين إلى الوحدة في العمل. هده الوحدة التي لم يتح لها مع الأسف التحقيق أبدا بين الأقطار الثلاثة.
    إن كل واحدمنها إندفع اليوم في هذا السبيل أما نحن الذين بقينا في مؤخرة الركب فإننا نتعرض إلى مصير من تجاوزته الأحداث وهكذا فإن حركتنا الوطنيةقد وجدت نفسها محطمة نتيجة لسنوات طويلة من الجمود والروتين توجيهها سيء محرومة من سند الراءي العام الضروري قد تجاوزتها الأحداث الأمر الذي جعل الإ ستعمار يطير فرحا ظنا منه أنه قدأحرز أضخم إنتصاراته في كفاحه ضد الطليعة الجزائرية.
    إن المرحلة خطيرة
    أمام هذه الوضعية التي يخشى أن يصبح علاجها مستحيلا رأت مجموعة من الشباب المسؤولين المناضلين الواعين التي جمعت حولها أغلب العناصر التي لاتزال سليمة ومصممة أن الوقت قد حان لإخراج الحركة الوطنية من المأزق الذي أوقعها فيه صراع الأشخاص والتأثيرات لدفعها إلى المعركة الحقيقية الثورية إلى جانب أخواننا المغاربة والتونسيين .
    وبهذا الصدد فإننا نوضح بأننا مستقلون عن الطرفين الذين يتنازعان السلطة .إن حركتنا قد وضعت المصلحة الوطنية فوق كل الإعتبارات التافهة والمغلوطة لقضية الأشخاص والسمعة والذلك فهي موجهة فقط ضد الإستعمار الذي هو العدوالوحيد الأعمى الذي رفض أمام وساِئل الكفاح السلمية أن يمنح أدنى حرية .
    ونضن أن هذه الاسباب كافية لجعل حركتنا التجديدية تضهر تحت إسم: جبهة التحرير الوطني
    وهكذا نتخلص من جميع التنازلات المحتملة ونتيح الفرصة لجميع المواطنين الجزائريين من جميع الطبقات الإجتماعية وجميع الأحزاب والحركات الجزائرية أن تنضم إلى الكفاح التحريري دون أدنى إعتبار أخر .
    ولكي نبين بوضوح هدفنا فإننا نسطر في ما يلي الخطوط العريضة لبرنامجنا السياسي
    حررفي:الفاتح من نوفمبر 1954
    الأمانة الوطنية لجبهة التحرير الوطني

    الــوصـــية
    إبني العزيز.................إبنتي الغالية.
    من المعروف بل من البديهي عرفا وشرعا وقانونا أن أغلبية من يكتبون وصاياهم هم من ذوي الجاه والمال والسلطان وذلك خوفا على تركاتهم الدنيوية من الزوال أوالضياع أوعدم وصولها إلى مستحقيها من أبناءهم وفروعهم من بعدهم.
    لكن ماأكتبه أنا الأن لايخص الذي ذكرناه إطلاقا لأني لست من المذكورين أعلاه فليست لي أملاك ولا أطيان ولا أرصدة في البنوك حتى وإن كانت لي أرصدة فهي تساوي الصفر على الأقل في هذا الوقت الذي أكتب فيه وصيتي.
    إبني العزيز............إبنتي الغالية:
    إن أول ما تفكر فيه هو أصالتك وهويتك فالواجب عليك معرفة ذلك ....فقبل أن تكون جزائريا أنت أمازيغي وإلا فلن تكون جزائريا أبدا بحكم أن هذه الأرض أمازيغية الأصل والتاريخ والحضارة بغض النظر من اللغة التي تتكلم بها حاليا مهما كانت وإلا فلن تكون المعادلة صحيحة فمن غير الممكن أن تكون جزائري وأنت عربي اللسان إلا إذاكان هناك خطأ في التاريخ الذي يقول أن السكان الأصليون لشمال إفريقيا هم اإلأمازيغ أي الناس الأحرار وبما أنهم أحرار لم يرضخوا للإستعمار الروماني ولا الوندالي ولا البزنطي بعدته وعتاده...بمكره وجبروته فكان الأمازيغي يقف متصديا لاخانع ولامتواطئ على عكس الروايات المغرضة والتي حاولت طمس الحقيقة على أن قادة الأمازيغ كانوا يتواطئون مع محتليهم من أجل مناصب ورتب على حساب وحدتهم وعلى حساب بعضهم البعض.....والعرب أدرى الناس بهذه الحقيقة لأنهم عندما جاؤوا فاتحين ضنهم الأمازيغ غزاة فوجدوا أمامهم مقاومة وبأس لم يشهدوه في فتوحاتهم السابقة لدى جيوش الروم والفرس في الجزيرة العربية بالرغم من قوة هذه لأخيرة وتنظيمها......هنا أدرك العرب أن لا سبيل لفتح شمال إفريقيا بحد السيف وما كان عليهم وعلى الصحابي الجليل عقبة إبن نافع الفهري وملوك الدولة الأموية إلا إستدراك الموقف واللجوء إلى الحكمة والسياسة كوسيلة مثلى لإقناع هذا الشعب الأبي الحر أن الإسلام دين أخوة وتسامح ووئام وأنهم أتوا من دار الخلافة نا شرين لدين الله ولعبادة الرب الواحد .
    وعلى هذا الأساس فتحت أبواب أرض الأمازيغ على مصرعيها مستقبلة العرب والمسلمين ضيوفا لنشر الإسلام وتعليم دين الله لاغزاة محتلين .وبما أن كل المعلمين كانوا عربا كان لزاما على الأمازيغ التنازل وتعلم العربية لفهم دينهم والتمكن منه....وبعده كان التزاوج والتناسل بين المسلمين العرب والأمازيغ....و...و...و ...فأنصهر الشعبين في بعضهما البعض وقيل بعد ذلك نحن امازيغ عربنا الإسلام فهذه مقولة خاطئة فالجزائريون لم ولن يكونوا عربا أبدا....فالفرق شاسع بين العربية والإسلام فالأولى لغة يختص بها شعب واحد هم العرب والثاني دين أنزله الله أخر الأديان وفرضه على سكان المعمورة كلها إنسا وجنا والقاسم المشترك أن القرأن نزل بالعربية فالإيرانيون مسلمون لكن ليسوا عربا بل هم من الفرس والشيشان مسلمون أيضا وليسوا عربا ...بعض الهنود.....والأكراد...وتركيا التي أقامت أكبر دولة إسلامية بعد دولة رسول الله صلى الله عليه وسلم سميت الدولة العثمانية وماهم بعرب. من هنا نصتخلص أن شعب الجزائر شعب أمازيغي مسلم يستعمل اللغة العربية
    قال الإمام عبد الحميد بن باديس الصنهاجي
    شعب الجزائر مسلم 0000 وإلى العروبة ينتسب .
    ولم يقل أبدا أن شعب الجزائر عربي بل ينتسب إلى العروبة فقط . فمن هنا نستخلص أننا جزائريون مسلمون أمازيغ .
    إبني العزيز............. إبنتي الغالية
    ولكي لايفهمني البعض بكيفية خاطئة فأنا لست من المنادين بالتفرقة أو التعصب والجهوية بل وأحرص وبكل ماأوتيت من قوة على أن نكون إخوة مأستطعنا لكن هذا لايمنع أن نوضح لبعضنا البعض ماهو غامض أويكاد يكون كذلك ونعمل بقول من هم أفضل منا إذ قالوا: الرجوع إلى الأصل فضيلة
    إبني العزيز...........إبنتي الغالية
    نأتي الأن إلى ما هو مهم أيضا.....الإسلام .هذا الدين الذي شرعه الله تعالى وفرضه على المعمورة كافة إنسا وجنا ولم ولن يكن ابدا منة من احد ان يعتنق الإسلام بل فرضا من الله تعالى أوجبه امرا وليس طلبا فمن دخل فيه نجا ومن رفض خسر الدنيا ولأخرة وبدون التعمق في هذا الدين فقد إختصره رسول الله صلى الله عليه وسلم في حديثه إذقال: أتيت لأتمم مكارم الاخلاق
    وهنا نستنتج أن ا لإسلام دين يرتكز أساسا على الاخلاق فلا يعني شيء أن نقوم بتطبيق القواعد الخمسة للدين دون خلق لكن تطبيق الإسلام بكيفية صحيحة يستوجب علينا عدم التطرف وعدم الدخول في متهات تكفير الغير والإختلافات الغير مؤسسة مما يرمينا في أحضان التطرف والإرهاب 000 فقد يكفي تتبع رجل دين واحد في بلدنا يكون محل ثقة لدى العامة ويكون ذو إطلاع بالإسلام
    على أن لا نستورد احاديث مشكوك في صحتها وإسلام أتى من عند غير أهله ثم تخلط علينا الأمور ثم نقول يا ليت ما كان الذي كان
    والتجربة في الجزائر كفيلة بذلك حيث أصبح كل من لبس عباءة أو أطال لحية فقيها ثم مكفرا للمسلمين ثم جزارا بشريا
    ومن ضمن شروط عيش المسلم في أمان ... طاعة ولي الأمر مهما كان ..إما ما أم قاضيا أم رئيسا.... فهي واجبة بأمر إلاهي في نص قرأني :بسم الله الرحمن الرحيم ....وأطيعوا الله وأطيعوا الرسول وأولي الأمر منكم....صدق الله العظيم
    ابني العزيز........ابنتي الغالية
    الوطن

    خطوات أول نوفمبر

    خريطة أهم عمليات أول نوفمبر 1954
    المنطقة الأولى- الأوراس :مصطفى بن بولعيد
    المنطقة الثانية- الشمال القسنطيني: ديدوش مراد
    المنطقة الثالثة- القبائل: كريم بلقاسم
    المنطقة الرابعة- الوسط: رابح بيطاط
    المنطقة الخامسة- الغرب الوهراني: العربي بن مهيدي



    تحديد كلمة السر لليلة أول نوفمبر 1954 : خالد وعقبة

    القادة الستة لحزب جبهة التحرير الوطني عام 1954==الاندلاع==كانت بداية الثورة بمشاركة 1200مجاهد على المستوى الوطني بحوزتهم 400 قطعة سلاح وبضعة قنابل تقليدية فقط. وكانت الهجومات تستهدف مراكز الدرك والثكنات العسكرية ومخازن الأسلحة ومصالح استراتيجية أخرى، بالإضافة إلى الممتلكات التي استحوذ عليها الكولون..شملت هجومات المجاهدين عدة مناطق من الوطن ، وقد استهدفت عدة مدن وقرى عبر المناطق الخمس : باتنة، أريس، خنشلة وبسكرة في المنطقة الأولى، قسنطينة وسمندو بالمنطقة الثانية ، العزازقة وتيغزيرت وبرج منايل وذراع الميزان بالمنطقة الثالثة. أما في المنطقة الرابعة فقد مست كلا من الجزائر وبوفاريك والبليدة ، بينما كانت سيدي علي و زهانة ووهران على موعد مع اندلاع الثورة في المنطقة الخامسة ( خريطة التقسيم السياسي والعسكري للثورة 1954 -1956).وباعتراف السلطات الإستعمارية ، فإن حصيلة العمليات المسلحة ضد المصالح الفرنسية عبر كل مناطق الجزائر ليلة أول نوفمبر 1954 ، قد بلغت ثلاثين عملية خلفت مقتل 10 أوروبايين وعملاء وجرح 23 منهم وخسائر مادية تقدر بالمئات من الملايين من الفرنكات الفرنسية. أما الثورة فقد فقدت في مرحلتها الأولى خيرة أبنائها الذين سقطوا في ميدان الشرف ، من أمثال بن عبد المالك رمضان وقرين بلقاسم وباجي مختار و ديدوش مراد و غيرهم,فكانوا ابطال الجزائر وأسيادهاالذي حققوا الانتصار.
    avatar
    Admin
    مدير
    مدير

    السمك عدد المساهمات : 189
    تاريخ التسجيل : 10/07/2010
    العمر : 25
    الموقع : الجلفة *مسعــــــــــــــــــــــــــــــــد*

    رد: أول نوفمبر 1954 و ماادراك

    مُساهمة من طرف Admin في السبت أكتوبر 30, 2010 12:23 am

    متشكرين



    _______ منتدى متقن زيان عاشور __________




    منتدى متقن زيان عاشور

    ahmed




      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 3:32 am