منتدى متقن زيان عاشور

أهلا بك مع منتدى متقن زيان عاشور
أخي أختي أرجو الدخول إن كنت عضوا أو التسجيل مع جزيل الشكر

من أجل طلاب العلم


    أرمجيدون ... الملحمة الكبرى بداية النهاية

    شاطر
    avatar
    Admin
    مدير
    مدير

    السمك عدد المساهمات : 189
    تاريخ التسجيل : 10/07/2010
    العمر : 25
    الموقع : الجلفة *مسعــــــــــــــــــــــــــــــــد*

    أرمجيدون ... الملحمة الكبرى بداية النهاية

    مُساهمة من طرف Admin في الأربعاء سبتمبر 07, 2011 2:00 am


    السلام
    عليكم أخوتي في الدين

    أولا صلوا على النبي المختار
    محمد صلى الله عليه وسلم

    ثانبا أرجوا من كل من يشاهد هذا الموضوع
    أن يتمعن فيه جيدا

    و أن يستوعب كل ما يقرأ و يشاهد

    قد يتساءل البعض عن
    هذه المعركة, وربما منّا من سمع بها ومنا من لم يسمع بها أبدا

    أرمجدون
    أو هرمجدون ..

    إنها الوقعة العظيمة, والحرب النووية المدمرة .

    إنها المنازلة الاستراتيجية الضخمة .

    • إنها الحرب التحالفية العالمية
    التي ينتظرها جميع أهل الأرض اليوم .

    • إنها المواجهة الدينية السياسية
    .

    • إنها الحرب الصليبية الجديدة .
    • إنها معركة التنين "Dragon
    War" متعددة الأطراف .

    • إنها أعنف وأشرس حروب التاريخ.
    • إنها
    بداية النهاية .

    • إنها الحرب التي يعم قبلها "السلام المشبوه" فيقول
    الناس: حلّ السلام حلّ الأمن .

    • إنها أرمجدون أو الحرب العالمية
    الثالثة .

    هذه الكلمة العبرية المكونة من مقطعين: "هر" بمعنى جبل،
    و"مجيدو" هو واد بأرض فلسطين، فهي تعني جبل مجيدو بفلسطين .

    هذه الكلمة
    على بساطتها تعني الكثير والكثير، فهي تسيطر على عقول المثقفين من
    "المسيحيين" خاصةً رؤساء أمريكا، بل تعتبر المحرك الأساس ،والموجّه الرئيسي
    للسياسة الأمريكية والغربية عمومًا.

    يقول "رونالد ريجان" الرئيس
    الأسبق لأمريكا: "إن هذا الجيل بالتحديد هو الجيل الذي سيرى ارمجدون" .

    ويقول
    "جيري فولويل" زعيم الأصوليين: "إن ارمجدون حقيقة ،إنها حقيقة مركبة، ولكن
    نشكر الله أنها ستكون نهاية العامة" .

    والكاتبة الأمريكية "جريس هالسل"
    تقول في كتابها "النبوءة والسياسة": "إننا نؤمن أن تاريخ الإنسانية سوف
    ينتهي بمعركة تدعى "أرمجدون", وأن هذه المعركة سوف تتوج بعودة المسيح الذي
    سيحكم بعودته على جميع الأحياء والأموات على حدٍ سواء .

    كما تفترض
    الكاتبة ويؤيدها في زعمها العديد من الكتّاب الغربيين، أن الكرة الأرضية
    سوف تنتهي تمامًا في سنة 2000م أو قريبًا منها .

    إن اهتمام الغرب بهذه
    الكلمة أو المعركة يرجع إلى أن هذه الكلمة مذكورة في الإنجيل في أكثر من
    موضع؛ فهي إذن كلمة مقدسة لها معنى مقدس عندهم، ومن هنا جاء اهتمامهم بها.

    أما
    القادة والعسكريون فتقول عنهم "جريس هالسل" في كتابها المذكور:

    "ويعتبر
    العسكريون –خاصةً الغزاة القدماء- هذه المنطقة موقعًا استراتيجيًا، يستطيع

    أي قائد يستولي عليه أن يتصدى لكل الغُزاة". وهذا السبب المذكور يكشف
    لنا سرّ تمكين الغرب لليهود من إقامة دولة بأرض فلسطين بوعد "بلفور"
    واستماتتهم في الدفاع عنهم، لأن هذه الدولة ستعتبر قاعدة عسكرية لهم في
    "ارمجدون"؛ لأنهم يخططون للمرحلة القادمة من المواجهات المحتومة .

    إن
    النصارى جميعًا يعتقدون أن المسيح هو الرب المخلص ،وأنه لابد سينزل آخر
    الزمان ويجيء من السماء بمجرد أن تقوم حرب "أرمجدون"، ليأخذ أتباعه ويرفعهم
    فوق السحاب، حتى لا يعاينوا أهوال الحرب الضروس، بل يظلون فوق السحاب –
    كما يقولون - حتى تفرغ الحرب من القضاء على الأشرار أو بمعنى أصح "الإرهاب"
    .

    لذلك فإن الغرب ينتظرون "ارمجدون"، بل ويستعجلون مجيء المسيح،
    ويقولون متغنيين أيها المسيح تعال، و"حبيبنا يا يسوع، تعال، آمين"،وقد تبين
    لنا أنهم يعتقدون أنه لن يأتي حتى يمهدوا له الأرض بالقضاء على الأمم
    الأخرى أو الأشرارفي معركة "ارمجدون" .

    وهنا ننبه على أن المقصود
    بحديثنا عنها ليس اللفظ أو الكلمة، وإنما المراد المدلول والمعنى, فإنها
    كلمة تعني الكثير بالنسبة لأصحاب العهد القديم والجديد على حد سواء، ولا
    نريد أن ينشغل القارئ باللفظ عن المعنى، فيعترض على مجرد كلمة "أرمجدون"،
    على أنها كلمة لم ترد في كتاب أو سنة, فهي عند أهل الصليب وبني إسرائيل
    تعني حربًا تحالفية عالمية

    مدمرة، كما يرى بعضهم أنها باتت قريبة جدًا .
    وهنا
    يبرز تساؤل مهم، ألا وهو هل ارمجدون هي الملحمة الكبرى؟

    والجواب : كلا
    .

    فالملحمة الكبرى تكون بعد أرمجدون وفي أعقابها ويمكن أن نميز
    أرمجدون بالآتي :

    • هي حرب تحالفية عالمية يشترك فيها معظم أهل الأرض .

    • الأرض الرئيسة للمعركة وادي مجيدو بفلسطين .
    • هي حرب مدمرة
    تقضي على معظم أسلحة الدمار الشامل .

    • وهي تمهيد للملحمة الكبرى إذ
    يستعين الروم (أمريكا و أوروبا) بالمسلمين للقضاء

    على الشر(الصين
    وروسيا وإيران ومن معهم) . ويتم لهم ما أرادوا, ثم يشحذوا

    سيوفهم
    للقضاء على المسلمين في الملحمة الكبرى والتي تتميز بالآتي:

    • تكون بعد
    أرمجدون العالمية وفي أعقابها.

    • هي لقاء مباشر بين الغرب الصليبي
    والمسلمين .

    • تكون في سوريا, وتحديدًا في مكان بالقرب من دمشق .

    يكون قائد المسلمين فيها المهدي عليه السلام.

    • هي حرب بالخيل والسيوف
    .

    • مدتها أربعة أيام .
    • النصر في النهاية فيها للمسلمين.

    ونقول إن ثمة حربين ستقعان: أرمجدون ويليها الملحمة الكبرى ويكون النصر في
    الأولى

    للروم والمسلمين على عدوهم, أو بمعنى أصح كما جاء في بعض
    الروايات أنه عدو لهم –أي للروم- وهم المعسكر الشرقي (الصين وروسيا و إيران
    ومن معهم) ويكون النصر في الثانية ـ وهي الملحمة الكبرى ـللمسلمين على
    الروم .

    ويمكننا القول بأن الحربين حرب واحدة في جولات، إذ إن الروم
    بعد رجوعهم ورجوعنا

    معهم منتصرين يرجعون إلى بلادهم وفي نيتهم الغدر
    بنا .

    فهي حرب واحدة طويلة في جولتين, بل جولات بدأت بضرب العراق وتنتهي
    بالملحمة

    الكبرى، ولعل ذلك يفسر ذكرهم أرمجدون فقط دون الملحمة على
    أنها حرب واحدة

    طويلة، يدخل في مرحلتها الأخيرة الملحمة الكبرى



    أرجو أن تقوم بتحميل سلسلة أرمجيدون سلسلة حقا رائعة
    تتكون من تسعة عشر حلقة
    المشاهدة من
    هنا


    عدل سابقا من قبل Admin في الجمعة سبتمبر 09, 2011 5:03 am عدل 1 مرات


    _______ منتدى متقن زيان عاشور __________




    منتدى متقن زيان عاشور

    ahmed



    avatar
    السفاح
    مشرف مميز
    مشرف مميز

    الجدي عدد المساهمات : 231
    تاريخ التسجيل : 09/08/2010
    العمر : 23
    الموقع : الجــــــــــــــــــــــــــــــــــــلفة

    رد: أرمجيدون ... الملحمة الكبرى بداية النهاية

    مُساهمة من طرف السفاح في الجمعة سبتمبر 09, 2011 12:08 am

    شكرا لك   علي الموضع الجيد من الناحية الدينية 
    وقيم من الناحية المعنوية
    لقد افدتني 
    شكرا شكرا شكرا
    شكرا شكرا شكرا
     


    _______ منتدى متقن زيان عاشور __________







    ليس الموت فقط أن تكون جثة هامدة قد فارقتها الحياة أو أن يتوقف قلبك عن النبض وإنما هناك عدة معاني لهذه الكلمة
    ليس بالضرورة

    أن تلفظ أنفاسك

    وتغمض عينيك

    ويتوقف قلبك عن النبض

    ويتوقف جسدك عن الحركة

    كي يقال عنك : إنك فارقت الحياة


      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء ديسمبر 12, 2017 1:50 am